Roxell

 إعداد / أ.د. صفوت كمال- أستاذ الميكروبيولوجي بمعهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية

يبدأ موسم التناسل في الأرانب في نهاية الصيف أي في أوائل شهر سبتمبر وعندما تكون الإناث في أوزان تترواح بين 2.5 – 3 كجم.                                      

تصل الأرانب إلى البلوغ الجنسي عندما تكون الإناث قادرة على إنتاج البويضات والذكور قادرة على إنتاج الحيوانات المنوية (4 أشهر) بينما تصل إلى مرحلة النضج الجنسي (كامل مقدرتها الإنتاجية) عند عمر 6 أشهر ـ ويؤثر على الوصول إلى عمري البلوغ والنضج الجنسي كل من نوع الأرانب ومستوى التغذية والحالة الصحية وموسم الولادة، ويلاحظ أن الأنواع ذات الأحجام الأقل وزناً. ثم بعد ذلك تبدأ الخطوات الفعلية للعمليات التناسلية وبالتالي الإنتاج.

  • التلقيح:

   تفحص الأنثى لمعرفة إمكانية تلقيحها وذلك بأن تمسك من جلد الظهر وتقلب لفحص الفتحة التناسلية بالضغط على جانبيها بإصبعى السبابة والإبهام، والشكل الظاهري للفتحة التناسلية للأنثى التي يمكن تلقيحها تكون: منظمة الشكل ـ ذات حجم مناسب ـ متضخمة قليلاً ـ ذات لون وردي غامق يميل إلى اللون القرمزى.

فى هذه الحالة تنقل الأنثى إلى الذكر (ولا يحدث العكس بأن ينقل الذكر للأنثى)، عندما يدور الذكر خلف الأنثى محاولاً الوثب عليها، تتركه قليلاً (ليس مدة طويلة حتى لا يتأثر الذكر مما يؤثر على قدرته على الوثب) ـ وقد نضطر إلى إمساك الأنثى لإيقافها للذكر حتى يتمكن من عملية الوثب ـ وتعرف نجاح العملية بأن يميل الذكر جانباً وهو ما زال ملتحماً بالأنثى وقد يصدر بعض الأصوات (صراخ أو أصوات مكتومة) وأحياناً تساعد الذكر بمسك الأنثى باليد اليسرى من جلد الظهر خلف الرقبة جاذباً الجلد للأمام لرفع ذيل الأذنين لأعلى ـ ونرفع الأنثى من بين فخذيها باليد اليمنى لتمكن الذكر من إتمام عملية التلقيح. ونكرر ما سبق مرة ثانية خلال 15 دقيقة ويثبت تاريخ التلقيح في سجل الأنثى.

بعض المريين ينقل الأنثى إلى الذكر تاركاً إياها مدة قد تصل إلى يوم أو ليلة معتقداً بذلك أنه يمكن أن يتم التلقيح ولكننا في هذه الحالة لا نستطيع أن نجزم بإتمام التلقيح. ما لم نشاهد ما سبق أن ذكرناه.

  • الجس:

بعد حوالى 10-12 يوماً من التلقيح نقوم بجس الأنثى وذلك باليد اليسرى من جلد الظهر خلف الرقبة، واحتواء البطن في راحة اليد اليمنى بحيث يكون إصبع الإبهام في ناحية وبقية الأصابع في الناحية الأخرى للبطن ونتحسس الجهاز التناسلي (الرحم) بالأصابع برقة ذهاباً وإياباً من دون ضغط لنشعر بوجود الأجنة والتي تكون بحجم حبة الفول الصغيرة وعند التأكد من وجودها يثبت ذلك في خانة نتيجة الجس.

وجدير بالذكر أن المربي الذي لا يتأكد من وجود الأجنة سواء لعدم خبرته أو لعدم وجود الحمل فعلاً أن يقوم بتلقيح الأنثى مرة أخرى ـ عندئذ سوف يقوم بجسها بعد 10-12 يوماً في هذه الحالة لو كانت في حالة حمل من التلقيحة الأولى يقوم بجسها وهي حامل في 20-24 يوماً ـ أما لو لم تكن حاملاً وتمّ الحمل من التلقيحة الثانية نكون قد أخذنا جانب الحيطة من ضياع تلك المدة عبثاً.

وبتكرار الحمل والتلقيح ومقارنة الأرانب الحوامل في مراحل مختلفة من الحمل ووضوح الفروق بينهم وبين غير الحوامل، سوف تكتسب الخبرة من التكرار والمواظبة. هاتان العمليتان، التلقيح والجس هما أهم وأدق عمليتين سوف يقابلها مربى الأرانب.

  • الولادة:

   عند ثبوت الحمل وبعد 26 يوماً من التلقيح يقوم المربي بفحص الأم مثل الجس ولكن برقة لأن البطن تكون واضحة شكلاً وعند تحسسها يلاحظ قطعاً صلبة (الأجنة) تحت يديه عندئذ يعدّ بيت الولادة بفرشة قش الأرز المقطع إلى قطع صغيرة أو نشارة الخشب، ونحافظ على وجود الفرشة حتى تحدث الولادة والتي تحدث من 30-32 يوماً من تاريخ التلقيح ـ ويجب معاملة الأم في تلك الفترة بهدوء ورقّة نتيجة لعصبيتها. ومن اليوم الثلاثين يجب ملاحظتها صباحاً ومساءً كل يوم. وعندما تتم عملية الولادة ـ ترفع الولدة (النتاج) وينظف بيت الولادة ويفحص النتاج وتعاد إلى بيت الولادة كما كانت وتلقح الأم بعد ولادة مباشرة إذا ولدت أقل من 7 أرانب وبعد 4-7 أيام إذا ولدت أكثر من ذلك.

 

عملية التبنى:

     في هذه العملية يتم نقل صغار الأرانب من أم إلى أخرى لأى سبب من الأسباب مثل وفاة الأم أو ولادة لعدد من الأرانب أكثر من 8 في حين ولادة أخرى عدد أقل من ذلك فنعمل على توفيق الأوضاع بحيث يكون تحت الأمهات العدد ثمانية بقدر الإمكان ـ وتتم هذه العملية في أبسط صورها بأن تنقل الأرانب من عند أمهاتها وفتحة بيت الولادة مغلقة وتظل هكذا مدة لا تقل عن 6 ساعات عنذئذ تختلط الأرانب المنقولة بالأرانب الأصلية مكتسبة رائحة منها ومن الفرشة تحتها هذا من ناحية ـ ومن ناحية أخرى جس الأم عن أولادها فترة كهذه يجعلها تدخل ملهوفة عليهم لإرضاعهم مما يجعل الأمور تختلط عليها وتتم العملية في أحسن وأبسط صورها.

 

العناية بالولدة:

    يتم فحص الأرانب تحت الأم دورياً إبتداء من بعد الولادة حتى يتم الفطام وذلك بملاحظة بيت الولادة وسلامة النتاج ونظافة الفرشة ـ و حتى تخرج الأرانب  من بيت الولادة إلى عش الأم إبتداء من اليوم الخامس عشر. ويجب التأكد من نظافة بيت الولادةوعدم تبول الأرانب  الصغيرة فيه وتغيير الفرشة حتى عمر الفطام.

 

 

 

We have 140 guests and no members online